الثلاثاء، 25 مارس، 2008

" ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا "


الســـــــــــــلام عليـــــــــــــكم ورحمــــــــــــــــة الله وبركـــــــــــــــــاته

فى يوم من الأيام استيقظ علاء من نومه مبكرا كالعادة قام ليصلى الفجر فى موعده جماعة فى المسجد ,,,, وسلم على أصدقائه المقربين فهم صحبة صالحة يعينون بعضهم على الصلاة فى وقتها وعلى القيام والصيام فهم احباء فى الله التقوا عليه وتفرقوا على وصايا للوصول إليه,,,
عاد علاء إلى منزله ليجد زوجته انهت صلاة الفجر
هى الأخرى وبدأت فى تجهيز الطعام لتقى وفدوى
تقى وفدوى بنتين زى العسل زى القمر بجد ,, هما توأم ولسه فى اولى حضانة " كى جى 1"
ذهب علاء لحجرة البنوتين وقبل كل واحدة منهما قبلة فى جيبنها ....


واستعد للنزول الى العمل والذى يذهب إليه بوسيلة مواصلاة وهى عربة " الميكروباص " لكى يتمكن من الذهاب الى الشركة..


وزوجة علاء زوجة صالحة كانت طول صلاتها تدعو لزوجها إن ربنا يحفظه لها ويعيده اليها سالما معافا من كل سوء
وجهزت له الطعام واعطته له بلمسة حانية ونظرة يملؤها الود لزوجها .
وودعته بدعاء وأوصته ان يحرص على الرزق الحلال ويعتنى بنفسه ويحرص على أكل كل السندوتشات التى اعتدتها له وألا يرهق نفسه فى العمل حرصا على صحته الغالية,,,

حيــــــــــــــــاة فعـــــــــــــلا يملؤها الحب فى الله علاء وزوجته اختارا بعضهما البعض على أساس الدين لذا تجدوا بركة هذا الإختيار واضحة فى ذلك البيت الصغير...



ركب علاء الميكروباص وهو يحلم بمستقبل بنتيه وكيف يؤمن لهما مستقبليهما وفى أثناء تأملاته ,,,,,






ّإذ بمقطورة مسرعة تقترب من الميكروباص تقترب تقترب تقترب

لإلى أن اصتطدمت بالميكروباص .............



طبعــــــــــــا الحالات كلها إصابات وهناك حالتين وفاة


وكان علاء من الحالات










الحمد لله المصابة فقط........ ولكنه كان ينزف بشدة


وجاءت عربة الإسعاف لتقديم الإسعافات الأولية ومع إن حالة علاء كانت اصابة فقط إلا إنه نزف كمية كبيرة من الدمــــــــــاء
مما أدى الى كل اوردته كلها قفلت ولم تستطع الإسعاف حتى تركيب محلول ملح له وطبعا ولا نقل دم إليه


مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات

وتحول الحلم الجميل لتقى وفدوى إلى سراب

تلك الانامل الصغيرة ,,,,,,, تلك الابتسامة البريئة حرم منها علاء ,,,,,,,,


تلك قصة تتكرر كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة

السؤال لماذا كتبت تلك القصة :

كتبتها لكى نتفق على مشروع

طبعا هتسألوا مشروع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هقول لكم نعم مشروع وسنسميه مشروع " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا "

طيب السؤال ماهى فكرة المشروع؟؟؟؟




فكرته بسيطة جداااااااا
أننا نعمل فريق من شباب النهضة وشباب التغيير والشباب العادى كمان نوصل له الفكرة ديه وهى عبارة عن:
شراء شنطة فيها معدات مهمة جدااااا وتوزيعها على الميكروباصات والعربات المستخدمة فى السفر المتكرر:


محتويات الشنطة هى:




1-عدد 1 او 2 محلول ملحى مع وجود الابرة او " الكانيولا " لكل محلول ملحى .





2-كولار رقبة وذلك فى حالة حدوث اصابا فى العنق واحتمالية وجود كسر


3-قطن وشاش لاصق للجروح، باى كمية


4-تأكد بأن طريق الهواء مفتوحاً وذلك بأن تميّل رأس المصاب بلطف إلى الخلف وترفع الذقن قليلاً , هذا الوضع يضمن لك عدم قيام اللسان بإقفال القناة الهوائية , إذا كنت تشكّ بوجود إصابة في الرقبة أو الظهر لا تحاول أن تميّل الرأس كن على حذر بأن لا تلوي الرقبة أو تميّل الرأس إلى الخلف أكثر من اللازم




5-تضع أرقام تلفونات الطوارئ على مقربة من التلفون وتوزعها على السائقين

6- فى حالة اذا تطوع احد من الناس لحمل المصابين يجب حملة بطريقة معينة كما موضح بالصورة



طيب هاشرح وظيفة كل واحدة منهم :

المحاليل الملح والكانيولا وظيفتها الحفاظ على الاوردة والحفاظ عليها من التلف " collapse" لان عند النزيف بكمية كبيرة كل الاوردة هتطبق ويكون مستحيل اسعاف المصاب ونقل الدم اليه لان وقتها مفيش اوردة اصلا هتكون موجودة لان الجسم فقد كمية كبيرة من الدم ,,, فأصبح لا يوجد سريان دم فى الاوردة مما يؤدى انها تتلف او تتطبق بمعنى أصح "جدار الوريد يطبق على نفسه"

كولار الرقبة ده فى حالة اصابة فقرات الرقبة يحافظ على فقرات الرقبة من الكسر الزائد والذى يؤدى
بدوره الى قطع الاعصاب المهمة فى هذه المنطقة والتى قطعها ممكن يؤدى الى شلل او حتى وفاة

الحفاظ على ممر الهواء مفتوح ومنع بلع اللسان طبعا ده مهم جدا لتنفس المصاب

تخيل ان هذا المصاب هو أنا وإنت وامى وابى او اى حد قريب منك مش هتتمنى انه يعيش وماتتحرمش منه الا اذا كان قدر انه يموت؟؟؟










طيب واجبنا ايه؟

اولا نشر الموضوع ده فى كل المدونات

واى مجموعة من الشباب عندهاامكانية شراء هذه المعدات وتوزيعها على عربات الميكروباص والبيجو والعربيات عموما
ياريت تنفذها

واللى مايقدرش ينفذها يبلغ الفكرة لأكبر عدد من الشباب

والدال على الخير كفاعله............

وجزاكم الله خيــــــــــــــــــــــــرا








السبت، 22 مارس، 2008

شيخ المجاهدين .. يا شيخى




بسم الله الرحمان الرحيم
فى ذكرى استشهاد الشيخ احمد ياسين والدكتور الرنتيسى

لو تأملنا أخوتى سيرة الشيخ احمد ياسين لرأينا شخصية قيادية نادرة الوجود يزينها إصرار عميق للوصل للغاية الكبيرة وهى دين الله وتوصيله للناس جميعا
لو تأملنا فترة شباب الشيخ احمد يا سين لوجدناها حافلة بالكثير من الدروس التى لو درسناها بجدية لغيرت فينا الكثير والكثير
فى يوم من الايام احب الشاب أحمد ياسين أن يدخل السرور على قلوب أخوته فى الله ,,,, فجاء رجل قوى الجسم جداااا وعرض منافسة :
من يصارعنى ؟ !

وكان جسم الشيخ نحيل .... فقال انا أصارعك .... لماذا قال هذا؟؟؟
ليدخل البسمة على قلوب أخوته فى الله لأن ليس هناك نسبة وتناسب بينهما لا فى القوة ولا فى بنية الجسم لكن الفاجعة أن الرجل حمل "أحمد ياسين" وأنزله على صخرة كبيرة..... فكسرت فقرات عموده الفقرى ,,, وأدت إلى شلل نصفى تحول بعد ذلك إلى شلل كلى....
متخيلين يا جماعة شاب فى ريعان شبابه يتحول الى شاب قعيد,,,,,
طيب السؤال أنت لو مكانه ماذا ستفعل؟؟؟؟
هل ستستمر فى دعوتك؟؟؟؟,,,,,,,,,,, لكن دعوتك تحتاج الى مجهود بدنى وجهد عضلى كبير ...........
ألا تتذكرون عمرو بن الجموح الذى كان له عذر فى ترك الجهاد...... وهذا شيخنا لا يقوى حتى على الحركة

لكن سبحان الله ضرب أروع الأمثلة فى الإصرار إلى الوصول لجنة الله والوصول بالناس لبر الأمان
طيب كيف وصل إلى هذا؟؟؟؟
صدق الله فصدقه الله
حكى ان الشيخ كان يصلى مع الناس صلاة التروايح بالبقرة كاملة فما من أحد إلا وقعد ليستريح إلا هو
ظل مستندا على عكازه ومستندا على الحائط وهو واقف لا يجلس ابدا.......... مع إنه له العذر ولن يلام على قعوده ابدا
لكنه أبى إلا أن يصل لمكانة لا يصح أن يصل إليها غيره
وموقف آخر : ليس عجبا على شهيد الفجر أن يكون حريصا على صلاة الفجر ... يوما كان ذاهبا لصلاة الفجر... فسقط منه عكازه ....أتدرون ماذا فعل؟؟؟؟

ذهب للمسجد زحـــــــــــــــــــــــ يا أمة ً يضيع منها صلاة فجرها ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفا ً






نعم ذهب زحفا ً

ألا يستحق هذا الشيخ أن ينطبق عليه " رب همة أحيت أمة"


وآخر ما أود أن أختم به أن الشيخ كان يتمنى قبل موتة أمنية

تمنى لو يستطيع أن يطبع تفسير الجزء الثلاثين ويوزعه على جميع المساجد,,,, لأن كلنا نعلم أن هذا الجزء جزء عقيدة مئة بالمئة فلو صحت عقيدة المسلمين لصح إيمانهم..
فما رأيكم أن نحاول أن نوصل وصيته للناس ومن يستطع طبع الجزء الثلاثين وتوزيعه على المساجد فجزاه الله خيرا ومن لا يستطيع فعليه البلاغ وله الأجر كاملا إن شاء بنيته

ولنتذكر " رب همة أحيت أمة"

وأن الشهادة ثمنها غال جداااااااااااااااااااااااااااااا فمن سيدفع حقها ؟ !




رحمك الله ياشيخ المجاهدين

ياشيخى

الخميس، 20 مارس، 2008

واعلموا أن فيكم رسول الله







إنت أسد ,,,, لاء أنا خروف إنت أسد ,,,,لاء أنا خروف

طبعا أكيد كلكم مستغربين ايه اسد وإيه خروف ...
أنا هأقولكم ليه أنا بدأت موضوعى كده ...
يحكى أن كان هناك شبل ضاع من امه وابيه .... وتربى مع قطيع من الخرفان
هذا الشبل تربى وكبر الى ان صار أسدا وهو مع قطيع الخرفان .... فتربى على إنه خروف وليس أسدا
فذات يوم هجم قطيع من الأسود على قطيع الخرفان
فإذا المفاجأة ان هناك أسدا وسط قطيع الخرفان فدار هذا الحوار بين أسد حقيقى وأسد فاكر نفسه خروف



الأسد : إنت إيه اللى جابك هنا ؟؟؟؟ إنت أسد
الأسد التانى: لاءأنا خروف
الأسد : خروف إيه؟؟؟
الأسد التانى: انا خروف
الأسد: إنت خروف اصحى لنفسك فووق ... بص لنفسك فى اى مرايا إنت أأأأأأأأأسد



عارفين إيه معنى القصة ديه؟؟؟؟
إننا للأسف اتربينا على إننا ضعفاء ومفيش فى اليد حيلة نهائيا .... وأقصى ما يمكن عمله هو إننا نبكى على أطلال الماضى ونتحسر على ما فرطنا فيه
مع العلم أننا خير أمة أخرجت للناس
لكن للأسف جبلنا على الضعف والضعف والضعف حتى أصبحنا أجسام لشباب ولكن قلوب ضعيفة وعجوزة




إلى أن وصلنا فى نهاية المطاف إلى التطاول ونشر صور مسيئة للنبى صلى الله عليه وسلم
عارفين ليه؟
لأننا قوم أعزنا الله باإسلام فلما أبتغينا العزة فى غيره أذلنا الله...................


هذا رسولُ اللهِ.. كيف يُسبُّ ؟!
بل كيف يعلنها خسيسٌ كلبُ ؟!
هذا رسولُ اللهِ.. كيف تجرءوا ؟!
ويلٌ لهم.. وصواعقٌ تتصبُّ
**
ثوري براكينَ.. أسودَ محمدٍ
ثوري جحيماً غاضباً لا يخبو
ثوري.. فليس هناك صبرُ دقيقةٍ
نَفَدَ انتظارُ الثائرين.. فهُبوا
**
رسموا رسولَ اللهِ أقبحَ صورة
تبَّتْ أيادي الحاقدين وتبُّوا
"حريةٌ" قالوا.. أيُلعبُ باللظى ؟!
علَّ اللظى بديارهم تنشبُّ
**
دِنِمَرْكُ.. لا عذراً.. ولا تتأسفي
قد فاتَ.. فاتَ الوقتُ هذا صعبُ
لا عفوَ.. إنّ عقولَكم بَقَرَيّةٌ
جفّت ضروعُ عقولِكم.. لا حَلْبُ
**
ها نحن أمةُ أحمدٍ.. لا ننحني
ورؤوسُنا لا تعتليها سحبُ
عنوانُنا: استعلاءُ أعظمِ منهجٍ
والعزُّ منبعه.. ون
عمَ الشِّربُ
ورسولُنا الأغلى.. وشمسُ حياتنا
وبذكرِ أحمدَ كم ترنَمَ صبُّ


عايزة احكى لكم موقف لإبى بكر الصديق يوضح لنا ان الموضوع مش موضوع قوة جسم لاء الموضوع اكبر من كده الموضوع قوة عقيدة وقوة إيمان :

روى البخاري وغيره من حديث عروة بن الزبير أنه سأل عبد الله بن عمرو بن العاص: "ما أشد ما لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم من المشركين، فقال عبد الله رضي الله عنه: رأيت عقبة بن أبي معيط جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فوضع رداءه في عنقه، فخنقه به خنقاً شديداً"
لقد تمثل أبوبكر موقف مؤمن آل فرعون، وقال مقالته، ودافع عن نبيه، وفي راواية أحمد في مسنده عن هذا الحديث فقام أبو بكر يقول وهو يبكي: { أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ

والمعروف ان ابى بكر كان نحيل الجسم فقيل انه بعد ان قام يدافع عن النبى صلى الله عليه وسلم قام اليه عقبة ابن ابى معيط فضربه ضربا مبرحا لدرجة انه كان لا يفرق بين اى جزء من وجهه وانفه بمعنى ان وجهه كله تورم

طيب سؤال ليه ابو بكر عمل كده؟؟؟؟


لان الموت اهون عليه من ان يخلص للنبى صلى الله عليه وسلم

ويذكرنا هذا بموقف الصحابى سعد ابن الربيع وهو يوصى الانصار" لا عذر لكم إن خلص للنبى وفيكم عين طرف"

يا جماعة كل واحد فينا يتخيل نفسه كده مش هأقول واقف أمام النبى صلى الله عليه وسلم بس هأقول تخيل نفسك ذهبت لزيارة قبر النبى صلى الله عليه وسلم تخيل هتقف وهتقوله ايه؟؟؟ هتقدر تتكلم؟؟؟
طيب هتقول ايه؟؟؟ ايه عذرك امامه ؟؟؟ محافظ على سننه؟؟؟؟

انت عارفين ايه اللى حصل للنبى صلى الله عليه وسلم فى غزوة احد؟؟؟؟

النبى صلى الله عليه وسلم جرح فى خده الشريف جرحا شديدا لدرجة ان الصحابة لم يستطيعوا ايقاف الدم الا بصعوبة بالغة

ومقدمة اسنان النبى صلى الله عليه وسلم انكسرت
عارفين كل ده ليه؟؟

علشان يوصل لك دينك علشان يوصلك كل اللى انت مفروض تعرفه ............ طيب هتقف امامه وهتقوله ايه؟؟ لما ترى كل الصحابة اللى اتقطع واللى بقرت بطنه واللى ............

انت عملت ايه علشان توصل دين ربنا للناس

يالا يا جماعة ننوى اننا هننصر النبى صلى الله عليه وسلم :
فى نفسى

وفى اهلى

وفى جيرانى

وفى زملائى فى الشغل فى الكلية

فى المواصلات

هأعرف الناس سنة النبى صلى الله عليه وسلم

وليكن ذلك معذرتكم امام الله وامام حبيب الرحمان صلى الله عليه وسلم


الثلاثاء، 18 مارس، 2008

شوفتوا اللى بصل ؟ أأقصد اللى حصل؟؟؟؟؟؟؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية أحب أرحب بكل زوار المدونة وبجد أسعدنى دخولكم وزيارتكم لتلك المدونة المتواضعة جدااااااااااااااااا


وبجد اود منكم كتابة مقتراحاتكم واى سلبيات تجدونها داخل المدونة


طبتم وطاب ممشاكم وطيب الله ثراكم يااااارب



وهذا طبعا اول كتابة لى فى تلك المدونة المتواضعة


بس تنبيه مهم جدااااااااااااااا







محدش يضحك ماشى؟









اكرر التنبيه محدش يضحك ..............






اياك اشوف حد بيضحك..........................









انت يالى هنااااااااااااااااك .... بتضحك على ايه ؟








انا قلت مفيش ضحك








قوم يالا اطلع برة................................... خلاص خلاص بطل عياط





بس لو شوفتك ضحكت تانى هتشوف هأعمل ايه






هحكى لكم يا بناتى وابنائى حكاية ماما ستو حكيتها لى عن جدتها عن جدة جدتها ..............................................................




كان يا مكان كان فيه رجل بيقول لمراته انا نفسى يا وهيبة فى حبة تقلية من ايديكى الحلوين دول


طبعا رد فعل وهيبة على عتريس كان زى ما تكون بطش ملوخية كده بالظبط .... طبعا كلكم عارفين طشة الملوخية ازاى!!!!!



وهيبة: نعم يا حبيبى؟؟؟؟ سمعنى تانى ... اصل انا كده سمعتك بتقول كلام غريب كده سمعتنى تاااااااااااااااااااااااااااااااانى بتقول ايه؟


عتريس: "وهو طبعا ميت فى جلده " نفسى فى حبة تقلية يا وهبهب



وهيبة: تقلية؟ بتقول تقلية؟ انت عارف تقلية يعنى ايه؟



عتريس : يعنى ايه؟


وهيبة: تقلية يعنى بصل .... وانت عارف كيلو البصل وصل كام دلوقتى؟



عتريس: كم يعنى؟



وهيبة: كيلو البصل دلوقتى يا عينى ب 4 جنيه.... انا ومستكة جارتنا بنشتري البصل من السوق السودة


عتريس: منصدم لا يرد


وهيبة: وياحسرة علينا مش عارفين نشتريها كمان من السوق السودة.... انا عندى بس بصلاية واحدة



عتريس: طيب حلو اعملى بيها التقلية



وهيبة: نعم يا خويا؟؟ ديه انا عايناها فى مكان ولا الجن الازرق يعرف مكانه



عتريس: ليه يعنى؟



وهيبة: علشان اعينها لغاية ما العيال يكبروا .... وافرجهم عليها واقول لهم شايفين كان زمان فى حاجة اسمها بصل
















شوفتوا يا جماعة الحوار اللى بصل .... اقصد الحوار اللى حصل بين وهيبة وعتريس






سؤال يطرح نفسه ياترى الى اى مدى سيصل غلاء الاسعار ؟؟؟؟؟؟






وسؤال برضه مهم جدا ياترى اخر مرة عتريس ووهيبة شافوا فيها اللحمة كانت امته؟؟؟؟

رُدَّ إلى َّ روحى




يارب

حتى متى أبقى على حالى

حتى متى أحتار ُ فى أدوارى

حتى متى وإلى متى سأعانى

...

يارب


أشتاق ُ كم أشتاق ُ

لبريق ٍ من العزه

لصهيل ٍ به صحوه

أحن وكم أحن ُ

لكلمة ٍ كانت تسمى سابقا ً أمَّه

....

أعيش على حنينى

ودمعى لا يجافينى

ونبضى فى شرايينى

ينادى

يارب ُ تمكينى

....

لكنه طموحى

وسأحيا مهملا ً جروحى

وسأهتف يا دمعتى بوحى

وسأبقى أناجيك ياربى

أعنِّى

ورُدَّ إلى َّ روحى

كلمات

فارس الأزهر . معاذ فتحى

إهداءا ً لمدونة

رُدَّ إلى َّ روحى