الأحد، 18 مايو، 2008

كن مع الله


كلمات لمن تملك الحزن قلبه..


وكتم الهمّ نفسه..


وضيّق صدره..


فتكدربه الأحوال ..


وأظلمت أمامه الآمال ..


فضاقت عليه الحياة على سعتها..



وضاقت به نفسه وأيامه وساعته وأنفاسه !



لا تحزن .. فالبلوى تمحيص .. والمصيبة بإذن الله اختبار .. والنازلة امتحان ..وعند الامتحان يُكرم المرء أو يهان ..



ماذا عساه أن يكون سبب حزنك ؟





إن يكن سببه مرض فهو لك خير.. وعاقبته الشفاء ..قال الله جل وعلا :** وإذا مرضت فهو يشفين }




وإن يكن سبب حزنك ذنب اقترفته أو خطيئة فتأمل خطاب مولاك الذي هو أرحم بك من نفسك :( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا)



وإن يكن سبب حزنك ظلم حلّ بك من قريب أو بعيد ، فقد وعدك الله بالنصر ووعد ظالمك بالخذلان والذل ..قال تعالى في الحديث القدسي للمظلوم :** وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين }.



وإن يكن سبب حزنك الفقر والحاجة ،فاصبر وأبشر ..قال الله تعالى :(ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين




وان يكن سبب حزنك فقد شخص عزيز عليك كان مؤثرا فى حياتك ووجودك..........





فعلام الحزن إذن والأمر كله لله !



لا تحزن مهما بلغ بك البلاء !



وتذكر أن ما يجري لك قضاء يسري ..وأن الليل وإن طال فلا بد من الفجر !



وإليك أخي/أختي المسلمه. كلمات نيرة تدفع بها الهموم .. وتكشف عنك بإذن الله الأحزان ..




أولا : كن إبن يومك...



إنسى الماضي مهما كان أمره ، إنساه بأحزانه وأتراحه ، فتذكره لا يفيد في علاج الأوجاع شيئاً وإنما ينكد عليك يومك ، ويزيدك هموماً على همومك .. فلا تحطم فؤادك بأحزان ولت .. ولا تتشاءم بأفكار ماوجدت!وعش حياتك لحظة بلحظة .. وساعة بساعة .. ويوماً بيوم ! تجاهل الماضي .. وأرمِ ما وقع فيه في سراب النسيان .. وأمسح من صفات ذكرياتك الهموم والأحزان ..




ثم تجاهل ما يخبئه الغد ..وتفائل فيه بالأفراح .. ولا تعبر جسراً حتى تقف عليه ..



فالماضي عدم .. والمستقبل غيب !



تأمل كيف إستعاذ النبي من الهم والحزن إذ قال :** اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل ، والجبن والبخل ، وقهر الدين وغلبة الرجال }



في الصلاة .. في ذكر الله .. في قراءة القرآن .. في طلب العلم .. في التشاغل بالخير ..في معروف تجده يوم العرض على الله ..يومك يومك تسعد ..



أشغل فيه نفسك بالأعمال النافعة ..وأجتهد في لحظاته بالصلاح والإصلاح ..



إستثمر فيه لحظاتك يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا



ثانياً : تعبد الله بالرضى


إجعل شعارك عند وقوع البلاء :إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي ، واخلف لي خيراً منها ..



إهتف بهذه الكلمات عند أول صدمة .. تنقلب في حقك البلية مزية ..والمحنة منحة .. والهلكة عطاء وبركة !



تأمل في أدب البلاء في هذه الآية :{ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون }



ثالثا ً: أفقه سر البلاءلا تحزن ..



فالبلاء جزء لا يتجزء من الحياة .. لا يخلو منه غني ولا فقير ..ولا ملك ولا مملوك .. ولا نبي مرسل .. ولا عظيم مبجل .. فالناس مشتركون في وقوعه .. ومختلفون في كيفياته ودرجاته ..{لقد خلقنا الإنسان في كبد }



لا تحزن .. واستشعر في كل بلاء أنك رشحت لامتحان من الله !..تثبت وتأمل وتمالك وهدي الأعصاب ..



وكأن منادياً يقول لك في خفاءهامساً ومذكرا ً: أنت الآن في إمتحان جديد .. فاحذر الفشل .. تأمل قوله : ** من يرد الله به خيراً يصب منه } رابعاً : لا تقلق فالمريض سيشفى .. والغائب سيعود .. والمحزون سيفرح .. والكرب سيرفع .. والضائقة ستزول ..



وهذا وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد ..(( فإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا) )



لا تحزن..فإنما كرر الله اليُسْر في الآية .. ليطمئن قلبك .. وينشرح صدرك ..وقيل : ** لن يغلب عُسر يُسرين }..


خامسا ً: اجعل همك في الله..



إذا اشتدت عليك هموم الأرض ..فاجعل همك في السماء ..ففي الحديث : ** من جعل الهموم هماً واحداً هـمَّ المعاد ، كفاه الله سائر همومه ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك }



لا تحزن ..فرزقك مقسوم .. وقدرك محسوم .. وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم .. لأنها كلها إلى زوال .. وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرورإذا آوى إليك الهم .. فأوي به إلى الله .. والهج بذكره :( الله الله ربي لا أشرك به أحداً )( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ) ( رب إني مغلوب فانتصر )



فكلها أوراد شرعية يُغفر بها الذنب ويَنفرج بها الكرب ..



أطلب السكينة في كثرة الإستغفار ..



إستغفر بصدق مرة ومرتين ومائةومائتين وألف ..



دون تحديد متلذذا بحلاوة الاستغفار ..ونشوة التوبة والإنابة .." إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين "



أطلب الطمأنينة في الأذكار بالتسبيح ، والتهليل ، والصلاة على النبي الأمين وتلاوة القرآن ،ألا بذكر الله تطمئن القلوب لا تحزن ..



وأفزع إلى الله بالدعاء .. تضرع إلى الله في ظلم الليالي .. وأدبار الصلوات ..أختل بنفسك في قعر بيتك شاكي إليه .. باكي لديه ..سائل فَرَجه ونَصره وفتحه .. وألحِّ عليه.. مرة واثنتين وعشراًفهويحب المُلحين في الدعاء ..



وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان


اللهم إربط على قلبي وقوي إيماني


اللهم إربط على قلبي وقوي إيماني



اللهم إربط على قلبي وقوي إيماني


آمين .. آمين..آمين
سبحــــــــــــــــــانك ما أعظمـــــــــــــــــــك

8 التعليقات:

معاذ فتحى .. فارس الأزهر يقول...

السلام عليكم
حياكم الرحمن أختنا الفاضله
كن مع الله
حقا ً عنوان رائع
يشعر به من ضاقت به الدنيا
يشرع به من توالت عليه المحن
يشعر به من أصابه الحزن
يشعر به من أصابه بلاء
لكل هؤلاء نقول
لأن الله ابتلاك فاشكر واصبر
واهنأ لأن الله اختارك لبلاءة
فكن مع ربك بصبرك
.....
وما أجمل أن نصبر صبرا ً لا يدركه الكثر
فالكثير
إذا رزقوا شكروا .. واذا ابتلوا صبروا
ولكن العظمه
أن نكون من الذين
إذا رزقوا صبروا .. واذا ابتلوا شكروا
.....
كن مع الله
فى كل سجده
وبكل ركعه
وبكل إطلالة دمعه
كن مع الله فى محنه
كن مع الله فى كل منحه
كن مع الله بدعوه
كن مع الله فى كل ساعةٍ وكل دقيقة ٍ وكل بُرهه
.....
ربى
فليت الذى بينى وبينك عامر ٌ
وبينى وبين العالمين خراب ُ
.....
رباه ُ حبك غايتى
وهواك َ فى قلبى نشيد
فالقلب ُ يعشق ُ ربه ُ
ويهيم ُ فى صنع الوجود
يارب أنت المرتجى
وإليك يارب نعود
يامن يجيب السائلين
وياقريبا ً للبعيد
إن ضاقت الدنيا بقلبى
فالقلب ُ فى ركن شديد
.....
كن مع الله
واعلم أنك قد أويت إلى ركن شديد
.....
جزاكم الله خيرا أختنا على هذا الموضوع وهذا العنوان الذى فجر نار الحنين إلى العودة إلى رحاب الله تعالى
فما اجمل أن نكون مع الله

وتقبلوا تحياتى ومرورى

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

اااااااااااااااااسف جدا

لانى مش التعليق الاولانى

مع انى مستنى البوست دا بقالى شهر

...........

كلمات عظيمه

جزاكم الله خيرا

بس مش عارف التيمه الايام دى كلها عن الحزن ليه


:)
دعواااااااتكم

omaima يقول...

حمدا لله على السلامة

لا يستطيع هزيمة الإنسان وارادته الا الهم

والحزن

ولذلك تأكيد الحبيب صلى الله عليه وسلم

أن نستعيذ بالله من الهم والحزن

رُدَّ إلى َّ روحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ربنا يعزكم اخى الفاضل فارس الازهر

ودائما وكما تعودت منكم على الثبات والكلمات التلا تجلى الهموم من على الصدر

جزاكم الله خيرا كثيرااااااااااا

رُدَّ إلى َّ روحى يقول...

اخى الصغير حسام ربنا يكرمك على تشجيعك دايماااااا

وبجد ربنا يفرحك دايما كما تفرح قلوب اخوتك

ويسدد خطاكم ويثبتكم على الحق ياااااااارب

رُدَّ إلى َّ روحى يقول...

دكتورة اميمة بجد تشريف حضرتك للمدونة زادها قيمة بكل صدق

ودعوات حضرتك ربننا يصرف عنا الهم والحزن ياااااارب



وجزاكم الله خيراااااااا

سامح يوسف يقول...

جزاكم الله خير الجزاء
الصبر من نعم الله سبحانه وتعالي وجزائه في قوله سبحانه (انما يوفي الصابرون اجرهم بغير حساب ) فانظر الي من الذي يعطي الاجر والي عظمته وفضله وتخيل عظمة الجزاء

كن مع الله ولا تبالي يقول...

الحمد لله رب العالمين .. سبحان الله فعلا ان الله ارحم الراحمين وجد سبحانه وتعالى يمهل ويرحم بنا لله الفضل والحمد ..إذا سألت فاسأل الله واذااستعنت فاستعن بالله . سبحان الله كن مع الله بمعنى الكلمة وبمعنى الصدق واليقين تجد الله معك والله ارحم الراحمين واكرم الاكرمين رحمة الله وسعت كل شيء ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) . تعرف على الله في الرخاء يتعرف عليك في الشدة . والله انها لواقع من الحياة والحمد لله الذي يرحمنا ويسترنا ويعطف علينا ويرزقنا بنعمه الظاهرة والباطنة ويدفع عنا البلاء فعلا الله ارحم الراحمين وندعو الله ان يغفر لي وللمسلمين ويرحمني ويرحم المسلمين ويصلحني ويصلح المسلمين ويبارك المسلمين برحمتك يا ارحم الراحمين وأسألك اللهم ان تفرج كربي وهمي وجميع كروب وهموم المسلمين . اسالك ياربي يا من له الاسماء الحسنى ان ترحمنا وتغفر لنا وتفرج همومنا وتلهمنا الصبر يا واسع يا عليم يا غقور يا رحيم انت الرحمن يا ربي اسالك بقلبي وانت اعلم بالقلوب ان ترحمنا وتفرج همومنا وتغفر لنا وان تلهمنا الصبر يا الله واسالك اللهم ان تثبتنا على الايمان وان تجعلنا من المتقين يا رب . اللهم صلي على سيدنا محمدوعلى آله وصحبه اجمعين . والحمد لله رب العالمين ز